Now you see me

ملخص فيلم Now you see me

فيلم Now you see me بمعنى “الآن أنت تراني” وملخص جديد على موقع ايجي بست، نوع الفيلم اثارة جريمة ونحن الآن بصدد سرد تفاصيل الفيلم بالتفصيل.

قصة الفيلم:

يقوم الساحر “ليونيل شريك” بأداء خدعة، يحاول فيها الهروب من خزنة بعد إسقاطها في النهر. وكان ابنه “ديلان” متخوفا لكن يؤكد له “ليونيل” أنه سيخرج في غضون 300 ثانية. فيدخل في الخزنة ويسقط في الماء، لكنه لا يظهر حتى بعد مرور خمس دقائق. فيحس الناس بالذعر، ويحاول “ديلان” الجري نحو الماء لكن السلطات تمنعه.

ويختبئ الفرسان منذ عام منذ آخر عرض سرقة لهم، وقد غادرهم “هانلي”. يسير” دانيال أطلس” عبر نفق يقوده إلى غرفة، أين يتحدث إليه صوت مدعيًا أنه جزء من منظمة العين. وكان “دانيال” قد سئم من الاختباء وعدم فعل أي شيء، فيحاول الصوت طمأنته وإخباره أن الأمور على وشك أن تؤتي ثمارها. في هذه الأثناء، كان “ديلان رودس” يلعب دوره باحتراف كعميل في FBI من خلال التظاهر بأنه يحاول مطاردة الفرسان. ويتحدث إلى زملائه حول كيفية تتبعهم وإلقاء القبض عليهم.

يعود “دانيال” إلى شقته فيجد امرأة تدعى “لولا”. حيث تظهر خلفه وتحدثه عما تعلمه عن الفرسان، فيتعرف عليها بعد تذكره لعرضٍ لها منذ زمن، ويحاول تقييدها لكنها تحرر يداها ببساطة. بعدها يتم استدعاء “دانيال” للقاء بقية الفرسان؛ فيذهب “جاك” و”ميريت” إلى مكان اجتماعهم، ويجدون هناك “ديلان” وبرفقته “لولا” التي صارت فردا من المجموعة.حينها يخبرهم ديلان أن الوقت قد حان لعرضهم القادم، وتتمثل خطتهم في تخريب إطلاق البرنامج التكنولوجي أوكتا. وفضح الرئيس التنفيذي للشركة، “أوين كايس”، لأنه محتال كونه يخطط لإنشاء شريحة تأخذ المعلومات من عملائه ليقوم ببيعها. فيذهب الفرسان متنكرين في زي موظفين إلى موقع الإطلاق في نيويورك.

ونصبوا الفخ بالكاميرات، وينجح “ميريت” في تنويم أوين مغناطيسيًا في طريقه إلى غرفة العرض أين سينشر خدعته بنفسه علانيةً. فيبدأ العرض، ويفضح “أوين” مخططات شركته أمام الجميع حيث كان يعيد تلقائيا ما يملى عليه من “ميريت”. ثم صعد كل من” داني” و”لولا” و”ميريت” خشبة المسرح وقد كانت عودة ظهورهم بمثابة مفاجأة كبيرة للجمهور. لكن قبل أن يتمكن الفرسان من أداء أي حيل، يتم تخريب عرضهم، ويبدأ صوت مشوش في الكلام والكشف عن أسرار الفرسان وأن “ديلان” ليس فردا من الـ FBI، وموضحا أن “جاك” لا يزال على قيد الحياة. وفي تلك الأثناء، يظهر عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، ويحاولوا القبض على ديلان لكنه يفك قيوده ويقيدهم معًا.

تسارع أحداث الفيلم:

يركض الفرسان إلى سطح المبنى للهروب، وينزلقون في أنابيب معتقدين أنهم سيهبطون في شاحنة تخرجهم من هناك كما سبق التخطيط. لكن ينتهي بهم الأمر في مطبخ مطعم صيني في ماكاو. واكتشفوا آنذاك أن شقيق “ميريت”، بحيث” تشيس ماكيني” هو المسؤول عما حدث لهم اتباعا لأوامر رئيسه؛ ويتم أخدهم في مركبة.

بينما يتلقى “ديلان” مكالمة هاتفية من “ثاديوس”، ويخبره أنه نجح في أول خطوة في طريق الإنتقام منه. ولكن يستخدم ديلان لاحقًا بطاقة هوية عميل للدخول إلى زنزانة سجن ثاديوس. ويقوم بإطلاق سراحه كي يساعده في معرفة ما حدث مع الفرسان وتحديد مكانهم. بينما يوضح ” تشيس” الذي كان راكبا برفقة الفرسان، أنه وميريت كانا ثنائيًا أخويًا يعملان معًا. لكن ميريت انفصل عنه وصنع اسمًا لنفسه وتركه بمفرده.

وذات مرة، تنكر “تشيس” في هيئة رجل توصيل بيتزا وقام بتنويم “ميريت” وسرق معلوماته ومعلومات تخص الفرسان الآخرين. بعدها يُأخد الفرسان إلى مبنى حيث يلتقون بوالتر مابري وهو شريك أوين السابق الذي يُعتقد أنه مات قبل عام؛ إذْ زيف “والتر” وفاته عندما سرق “أوين” خططه. ومن ثم يشرح لهم “والتر” كيفية إحضارهم إلى ماكاو، وصرح أنه يريد منهم التسلل إلى منشأة تحت الأرض وسرقة شريحة ذاكرة تسمح بفك أي شيفرة والتجسس وجمع المعلومات السرية عن أي شخص. فيرفض كل من “لولا” و”ميريت” و”جاك” طلبه لكن يوافق داني على فعل ذلك.

تطور أحداث الفيلم:

في اليوم التالي، يذهب الفرسان إلى ما يطلق عليه اسم “أقدم متجر سحر في العالم”. وهناك إلتقوا برجل يدعى” لي” وجدته “بو بو”. فيقدم” لِي” للفرسان الادوات التي يحتاجونها للسرقة. بينما يسافر ديلان وثاديوس إلى ماكاو للعثور عليهم، ويكتشف “ثاديوس” أن “ديلان” كان يخطط للانتقام منه لاعتقاده أنه المسؤول عن دفع والده لأداء الحيلة التي أودت بحياته. وقد كان لا يزال غاضبا منه ويهدده أن لا يخطط لمكيدة أخرى وإلا سيدفع الثمن غاليا. وعند وصولهما إلى ماكاو، يزوران نفس متجر السحر ويسألان “بوبو” و”لِي” عن الفرسان. بعدها يدخل “ثاديوس” في تابوت ويختفي.

بعد ذلك يلتقي الفرسان الأربعة بعصابة من جنوب إفريقيا في كازينو، ويستغلوا رئيسها لمساعدتهم في الدخول إلى المنشأة بعد تنويمه. فيدخلونها وهم متنكرين كباحثين؛ وينجح جاك في الحصول على الشريحة ويلصقها باحتراف ببطاقة اللعب، بينما يضع أخرى مزورة مكانها خلسة. ويتم فحص الفرسان بشكل فردي، بينما كانوا مستمرين في إخفاء البطاقة عن الأنظار. ومن ثم يُسمح لهم الخروج بعد الفحص؛ ولِعلمِهم أن مرورهم بالشريحة سيسبب اطلاق انذار من جهاز الكشف عن المعادن، قام جاك بإلهاء عناصر الأمن للسماح لميريت برمي البطاقة إلى “لولا” دون اكتشاف أمرهم.

من جهة أخرى، يلتقي “دانيال” مع “والتر” وحراسه، وعندها يكتشف “داني” أن “والتر” هو من حادثه سابقا من خلال العين، وأنه قام بخداعهم لاستدراج الفرسان. فيطلب “والتر” منه الشريحة بينما يضربه الحراس، لكن يأتي “ديلان” حينها ويدعي أمامهم وكأنه انتزع البطاقة من “داني”، فيشرع الحراس في مطاردته. وبعد الفرار من معظمهم، يصادف” ديلان ” “تشيس” الذي يصرف انتباهه لفترة كافية حتى يظهر “والتر” ويطرح ديلان فاقدًا للوعي. ويتم وضعه على متن قارب، فقد خطط “والتر” للانتقام منه على ما فعله لوالده، “آرثر تريسلر”.

حيث قام الفرسان في السابق بسرقة أمواله وتقديمها لعامة الناس. فشرع “والتر” في وضع “ديلان” في خزنة وأسقطوها في النهر، واثقين من أن هذا الأخير سوف يغرق ويواجه نفس مصير والده. لكنه يتمكن من فتح القفل، ولحسن حظه يكتشف الفرسان مكانه ويتمكن داني من اخراجه بعد فقدانه الوعي. ويتبين أن “ثاديوس” هو من ساعد “تريسلر” في القبض على ديلان.

بعدها يذهب الفرسان برفقته إلى مخبئهم. ويلتقي بهم “لي” و”بوبو” موضحان أنهما جزء من العين وقد كانا يراقبان المجموعة مطولا، ويقوما بتقديم يد المساعدة لهم. فيقوم الفرسان بإعداد خطة للقيام بعرض لفضح “والتر” ووالده “تريسلر”. بعدها يتوجهون إلى لندن أين يقدمون عروضهم؛ حيث يقوم “جاك” أمام حشد صغير من الناس بتنفيذ خدعة الثلاث بطاقات الكبيرة.

بعد ذلك تؤدي “لولا” عرضًا يتضمن الحمام. ولأنه كان يبدو أن السماء ستمطر، تصرف “دانيال” كما لو أنه يتلاعب بالمياه. وفي تلك الأثناء، كان مكتب التحقيقات الفيدرالي يتجه نحو لندن للقبض عليهم. لكن يجد “تشيس” “ميريت” وبعد تنويمه يكتشف أن العرض الأكبر للفرسان سيقام على الساعة 00:00. وفي غضون ذلك، تمكن مكتب التحقيقات الفدرالي من القبض على “ثاديوس”. وكذلك يقبض حراس “والتر” على “ديلان” والفرسان ويأخذونهم إلى طائرته. ويقترح “تشيس” على “والتر” أن يرميهم من الطائرة أثناء الإقلاع. وبالفعل تم إلقاء الأفراد الخمسة واحدا تلو الآخر. بعدها يشرع “والتر” و”تريسلر” بالإحتفال، لكنهما يلاحظان توقف الطائرة. كما رأوا الفرسان في الخارج يلوحون لهم. وبعد نزول كل من والتر ووالده وتشيس يكتشفون أن الأمر برمته قد تم تنظيمه وأنهم كانوا مجرد بيادق.

الأحداث النهائية لقصة الفيلم:

وقد تجمع الآلاف من سكان لندن حول نهر التايمز لمشاهدة هذا العرض الذي أذيع في أنحاء العالم. عندها شرح الفرسان كيفية إعداد العرض وتمثيل إقلاع الطائرة بينما لم تتحرك من مكانها. حيث وضحوا خطتهم وبينوا أن جاك قد استطاع أيضًا تنويم “تشيس” وجعله يقترح فكرة رمي الفرسان من الطائرة. وبهذه الطريقة، تم فضح “والتر” و”تريسلر” و”تشيس” أمام الجمهور والتسبب في اعتقالهم. بينما يقدم ديلان إلى أحد عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي كل الأدلة التي يملكها. بعد فترة، يتم أخذ ديلان والفرسان إلى مبنى تابع للعين. فيجد في إحدى الغرف صوراً لوالده، وكذلك صورة مع “ثاديوس”.

فيظهر هذا الأخير ويوضح أنه وليونيل كانا شريكين، لكن كانا يتظاهران بأنهما ليسا على وفاق، وأخبره بأسفه الشديد على ما حدث لوالده. ثم يقول ثاديوس أنه فعل كل هذا كي يجد من يخلفه، وعندها فقط يدخل داني وبقية الفرسان. بعدها يسير الأفراد الخمس نحو الستارة فيجدون خلفها بابا يقودهم نحو سلم حلزوني. ومن ثم ينزلون أسفل الدرج..وتستمر الأحداث في الجزء الثاني لهذا الفيلم.